غدر الحب


حبيبتي قضينا معاً ايام السعادة كلها





ومشاعر قلوبنا وقد زادت نموها





وأماكن الحب عهدناها وارهقنا ترابها




وسردنا كلمات الحب أعلى اشجارها




حتى ظننا اننا قد اوقفنا علوّها




ولهونا حتى تخطينا الحياة واسوارها







حبيبتي انكرنا الاحزان فلم ننحدر لها




حتى جاء اليوم الشؤوم وارتقت لنا







وذهبت متجملاً "ارتدي ثوب الشجاعة" بيتك




واذا بغدر الحب فوق شفاه اهلك






وجاهدوني على فراقك ناكرين لي حبك






حبيبتي لاتحزني ولاتريني دموعك






فـ الآله هوه من قدر لي تركك





غدر الحب مش ممكن يكون بين حبيب وحبيبته يعني لو كانو بيحبوا بعض حب حقيقي مش ممكن يحصل مابينهم غدر




اما لو حصل بينهم غدر فبالتالي على طول هيكون ده مش حب حقيقي ولازم الانسان ميزعلش في الحاله دي ويعتبر ان دي كانت اوهام وراحت لحالها "ويحمد ربنا وياريت يصلي ركعتين شكر"وبكده يكون وهم و انتهى








الحاله التانية انه ممكن يكون غدر الحب مش بين الحبيب والحبيبه ممكن يكون من عند اهلها وهنا هنقسم الاهالي بأه








النوع الاول النوع الطيب اللي خايف على مشاعر بنته وفي نفس الوقت خايف على حياتها "وده النوع الطبيعي " وانها هتكون مستقرة او لا وهنا هنقول ياما هيلاقي ان الانسان اللي بيحبها شخصيته مش كويسه ومع الايام هيبهدلها او في فارق اجتماعي كبير بين العائلتين وده خطر كبير ولو هما عرفوا يواجهوه اولادهم مش هيقدروا وفي الغالب هنا الانسان لازم يعرف ان ده قضاء الله وقدره ويقدر الاب اللي خايف على بنته بالشكل ده ممكن بأه لما يروح يشغل "دايما دموع او اعتبره قلب وراح ويعيش اللحظه بأه دي مش مشكلتنا".لو حد عنده رأي تاني يقوله








النوع التاني بأه الاب اللي بيرفض لمجرد الرفض ومتعنت ومتكبر ويطلب طلبات مش طبيعيه زي مابنشوف الحمد لله كلنا في المسلسلات وده معناه انه راجل مش متزن تفكيريا وطبعا المفروض الواحد لما يترفض من شخص زي ده اولا ميحاولش تاني علشان ميهينش كرامته وثانيا يحمد ربنا برضه لإن ممكن ولاده يحمله من الراجل ده نفس الصفات""مسلسلات بأه ""









طبعا انا لما اتكلمت مراعتش في كلامي مشاعر البنت هتعمل ايه ولكن اللي عاوز اقوله ان الاتنين لو الموضوع انتهى المفروض يعرفوا ان ده قضاء الله وطبعاً هيزعلوا ومحدش يقدر يمنعهم من ده لكن الحزن يكون بعقل برضه ويكون ليه حدود لإن اي حاجة في الدنيا ليها حدود









حب من طرف واحد


تكفيني مشاعري لأعلم انني سقطت في بحر الحب حبيبتي

ويكفي الناس شرودي ليعلموا عمق حبي لك حبيبتي

وكم يكفيكي من براهين وأدله لتعلمي انك انت حبيبتي



حبيبتي لست ممن يعزفون المشاعر على تلك الاوتار

ولست ممن يتحدثون فتهفوا اليهم الانظار

وان كنت تنتظرين مني عبثاً فوداعاً لتلكم الافكار



حبيبتي معك يخفق قلبي ويصرخ حبي ويضعف كياني

حبيبتي حبك ساكن روحي ومعربد في قلبي ولربما أعياني

حبيبتي لرضاك سأتحدى ذلك العالم وحبك هو رهاني


"اهداء الى ........ مش لازم تعرفوا على فكره"



فعلا باين انه حب لكن واضح انه حب من طرف واحد مش من طرفين وده اسوأ انواع الحب "وله حد عنده رأي تاني " وده على اعتبار ان الحب انواع


بس في الحب من طرف واحد شيء جميل فعلا انه الانسان بيتخيل حبيبته معاه على طول علشان يعوض شيء ناقص عنده "وده بيربي فيه ملكة التخيل" بس عادة بيقلب في الآخر بأمراض نفسيه لو كان الانسان ضعيف في تقديره للأشياء


طيب مهو لو جينا نتكلم هنقول انه اللي يلاقي حب وميحبش يبأه انسان غبي مش كده برضه وده معناه ان الانسان اللي بيحب من طرف واحد ده ليه حالتين


يااما اللي بيحبها دي ياعيني هيه كمان واقعه في حب بس حب تاني ومش رايقاله خالص


يااما هيه مش شايفه حبه ليها اصلا ولو شافته وحسته اكيد هتحس بيه وهتحبه لإن زي ماقلنا اللي يلاقي حب وميحبش يبأه انسان غبي لإن الحب مش بييجي للواحد كل يوم


طبعا الحاله الاولانيه دي مشكلتها منتهية يعني الموضوع مفروغ منه بس يحاول يعرف الشخص لو هوه بيحبها وهنا هنقسمه لحالتين


ياما ان اللي بيحب من طرف واحد ده انسان عاقل وهيفكر في الشخص التاني ولو كان انسان كويس هيدعيلهم بالتوفيق ولو كان انسان سيء هيحاول يبعده عن طريقه بس بعقل


يااما انسان مجنون وساعتها هيقتله ويخلص نفسه ويادار مادخلك شر


اما الحاله التانية فدي اللي الامل فيها كبير وهنا برضه هنقسمها لحالتين


ياما الانسان هيبأه انسان مغرور وساعتها غروره هيمثله انه ليه هوه اللي يبين مشاعره ويحسسها انه ملهوف عليها ميستنى وتيجي منها وده للأسف انسان مريض نفسيا ياعيني عايز يتعالج


يااما انسان عادي وده الافضله انه يعمل المستحيل علشان يبين لها حبه ليها لإنها لو حسته هيبأه الحب عادي وهيكون من طرفين



لحظة صفاء


أجمل لحظة صفاء بيعيشها الانسان وهوه بيشكي عقله لقلبه


او نقدر نقول عليها بالمعنى المصري بيحاسب نفسه



الجميل في الموضوع لو بصينا للقلب والعقل على انهم شخصين وانته بتشكي العقل للقلب



ولما تعرف ان القلب والعقل بيحبوا بعض حب لانهائي يعني لو مات القلب يموت العقل ولو مات العقل يموت القلب



بس دايما الاطيب هوه القلب والاقوى هوه العقل



دايما اي مؤلف بيتكلم عن الموضوع ده بيحسس الناس ان العقل شرير والقلب هوه الطيب اللي مكسور جناحه



في حين ان الواحد لازم يعرف ان العقل ده هوه الحكيم بس مدي على مغرور شوية اللي العواطف مبتأثرش فيه



هنا بأه ممكن نمثل العقل بالانسان الاجنبي ونمثل القلب بالانسان العربي



دايما تلاقي الانسان الاجنبي بيتنقل من مكان لمكان حسب اللي هيستفيده اما الانسان العربي يقول لا مقدرش اسيب البيت اللي عشت فيه سنين عمري





تيجي تسأله ليه ياعم يقول لك "اصل الحيطه دي ياما مشيت جنبها" ياعم سيبك من الحيطه اللي هتجيبك لورا دي



بس العقل ممكن يتنازل للقلب كذا مرة



يعني ممكن الانسان يخاصم اخوه ويصالحه مع ان عقله رافض الفكره لإن عقل اي انسانزي ماقلنا مدي علىا مغرور"انته لو اقتنعت بفكرة البوست الي فات يبأه عقلك اقتنع لكن انته مش مقتنع وانا نفسي كمان مش مقتنع علشان كده العقل مش مقتنع وهيفضل حاسس ان هوه مبيغلطش علشان كده قلت عليه مغرور" بس علشان القلب حكم بكده



علشان كده الانسان لما بتزيد الهموم عليه بسبب تصرفاته اللي هيه تصرفات عقله بيقعد ويحاسب نفسه وهنا اللي بياخد القرار قلبه وعقله لازم يوافق وعلشان كده انته بتكون راضي وفي لحظة من الصفاء



ياريت حد يكون فهم



""انا مش عارف ليه بحس ان مفيش حد بيقرا بوستاتي وبيفهمني هل ده صحيح وله ده شعور داخلي ملوش معنى""





نسبة خطأ






نسبة الخطأ دايما موجوده في كل حياتنا بس المشكلة اللي محيراني ازاي احنا عايشين حياتنا كلها بنسبة الخطأ دي


فكرت وقلت يمكن ايام الرسول صلى الله عليه وسلم كانت نسبة الخطأ دي مش موجوده لقيت ان تاريخنا بيقول انها كانت موجوده دايما


بس طبعا كانت نسبة خطأ تكاد تكون مهمله لكن دلوقتي احنا بقينا بندور على النسبة الصح في حياتنا اللي بقت هيه اللي مهمله


لو نيجي نفكر امتى بس في تعاملنا مع اي حد كان تعامل مثالي مش هنلاقي ولا حتى مع نفسنا كان تعامل مثالي ودايما لما نراجع نفسنا


نقول لأ احنا لو كنا عملنا كده كان يبأه صح طيب امتى هنقدر نساعد نفسنا على اننا نمحي نسبة الخطأ دي من حياتنا


واللي جنني اكتر لما عرفت ان في مهندس اجنبي ميهمكمش اسمه اكيد اثبت ان مفيش آله في الدنيا مفيهاش نسبة خطأ قلت على كده بأه الانسان عبارة عن آله ونقدر نقول على نفسنا عبارة عن آلات متحركة


بس بصراحه معجبتنيش طريقة التفكير دي احنا اكيد مش آلات وحاولت افسر هيه ليه نسبة الخطأ عندنا موجوده وعرفت اكيد ان نسبة الخطأ دي من عند ربنا بس اكيد احنا عندنا نسبة الخطأ عالية قوي بس برضو اكيد في حل للمشكلة ولقيت ان المشكلة كلها في ان الانسان بيغضب وكل الحاجات بتدور في نفس الدايرة المغلقه وبترجع تاني للغضب حتى ياناس المهندس اللي المفروض يبأه دقيق لإن حياة الملايين في ايده بأه عنده نسبة خطأ وبيكتبه بكل بجاحه على المنتج بتاعه او الآله بتاعته وحتى الدكتور عنده نسبة خطأ بيقولها للأسف برضه بكل بجاحة للأنسان المريض اللي هيعمل عملية عنده انا مقتنع تماما ان مفيش حد مثالي الا ربنا سبحانه وتعالى ومفيش انسان هيكون مثالي بس في ايدينا ان احنا نقلل نسبة الخطأ دي وده اللي انا عاوز اتناقش معاكم فيه بجد لإن الموضوع دي حيرني جدا حتى لما بختلف مع اي حد برجع الاقي ان انا عندي نسبة خطأ برضه حتى لو كنت حاسس ان انا كنت مثالي في تعاملي معاه
لو حد عنده اضافه ياريت يقولها