أول تاج وأجمل تاج

التاج ده مررتهولي ولاء صاحبة مدونة أنا موجوده وانا اتأخرت في الرد عليه بصراحه
س : لو سألك غير مسلم عن نبي الإسلام بماذا ستجيبه في سطور ؟




هقول له هوه نبي الرحمه وهحكيلك عن مواقف الرسول الرائعه واد ايه كان الرسول صلى الله عليه وسلم متواضع


وههديله كتاب يقرأه عن سنة النبي صلى الله عليه وسلم




س: لو اتيحت لك الفرصه لرؤيه رسول الله أى الاماكن تريد ان تقابله فيها ؟




نفسي اراه في بيتي بصراحه




س: وماذا ستقول له ؟




مش عارف بصراحه هقول له ايه بس هقول له اني بحبك جداً وكان نفسي اراك واكون تحت امرك في اي وقت


واسأله الدعاء




س: اذكر مقوله قالها النبى صلى الله عليه وسلم كنت تتمنى ان يقولها لك ؟

قوله لسيدنا بلال رضي الله عنه
"أرحنا بالصلاة يابلال " كان نفسي اكون مؤذن الرسول صلى الله عليه وسلم

اذكر احب حديث من الرسول صلى الله عليه وسلم الى قلبك ؟

قال عليه الصلاة والسلام "إبتسامتك في وجه أخيك صدقة"

لإني بصراحه بتضايق جداً لما حد ييجي يسلم عليه وهوه مكشر وبفرح جدا لما حد يقابلني مبتسم



اذكر خلق من اخلاق النبى صلى الله عليه وسلم واستشهد بموقف ؟

شجاعته ولو كان ينفع اقول اكتر اقول وتواضعه

مثال على شجاعته
كان النبي صلى الله عليه وسلم في بيت الأرقم في الصفا وراح إلى هناك وضرب الباب وكان من أشد الناس على رسول الله في الجاهليه


فقال الصحابة يا رسول الله هذا عمر. فتح الباب فتقدم نحو النبي فأخذه الرسول بمجامع قميصه وقال أسلم يا ابن الخطاب اللهم اهده فقال عمر بن الخطاب أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أنّ محمدا رسول الله، فكبروا تكبيرة سمعت في سوق مكة



س:هل هناك تأثير لرسول الله صلي الله عليه وسلم على "شخصيتك أو حياتك أو بيتك "إذا كانت الإجابة نعم فاذكر مثالاً واحداً لكل منهم ؟

أكيد

مش فاهم معنى مثال لكن على حسب مافهمت هجاوب

على شخصتي : زي ماقلت الابتسام
على حياتي :المحبه والرحمه
على بيتي لسه معملتش بيتي ربنا يسهل

تمرر التاج لمين ؟؟؟؟؟
بصراحه كل اللي كنت عاوز امررهلهم اتمررلهم فعلا

بس احب امرره الى كريم صاحب مدونة احلام عمرنا
secret love
الزملكاوي
وحلاوة
والخيط الرفيع
محمد حمزة
واحساس لسه حي

وبجد ياريت اي حد مجاوبش على التاج يجاوب عليه



انا ميت صغير

دي تدوينة بعتهالي واحد صاحبي هديه عجبتني فيها حاجات واستغربت من حاجات ومفهمتش حاجات
انا ميت صغير
اتخطفت بدري
عمري قصير
بضرب وبجري
--------
ضربني في ضهري
بصيت ملقتوش
اشتاتا اشتوت
ياحواش حوش
---------
العلقه بتفوت
والكل هيموت
--------
لو بصيت قدام
جاي تاني مش هينام
--------
اتغدر بيا
ومن غدره بتعلم
وبفضل بقيت عمري
فحالي ألملم
--------
مجاش بس ليا انا
جه لينا كلنا
-----
ليه جه؟مين هوه؟
خلانا بره غير جوه
-------
موتني!!؟؟؟
وموتي موت الناس حوليا
لوحدي ليل
قبري مقفول عليا
-------
البلد غنية
من كتر سارقينها
عقول فذه ولوغاريتم حالنها
كورة زي الفل
وراكعة ساجدينها
---------
الاهلي ،الاسلام وعروبة
وكمان بحب المنتخب
مصرين نبأه كركوبه
متقرطسين في لاسلام ولا حرب
----------
...مصر رائده
مصر قائده
معدش للكلام ده فائده
وان مكنش العيش علمائده
ابقى قابلنييييي !!!!!!؟؟؟؟؟
;)
---------
احنا عيال فرعون
واقولها لو اتسأل
ومولتشي عالتلفزيون
وانا مش لاقي اشتغل
طب ليييييييييييييه ؟
---------
الكل قال اهي ماشية
وجمع ماشيه مواشي
احنا اللي فيها بقرة
وهوه فينا فاشي
--------
تبارك مبارك
وفي حضنه سوزي
والعيلين كمان
لآخد على بوزي
--------
في ناس شبر واقطع
والتانيين كل وبرطع
---------
انا في نفسي اولع؟؟؟
وله اهج تاني؟؟
فاحشه وسوء سبيل
والمربع مستطيل
كل دين مخنوق عليل
اخ لو اغير زماني!!؟؟
-------
ههههههههههه
--------
الحزب لغيره بعبع
والاخوة تعمل ايه
لاكنت في يوم بشجع
ومنهم بريء يابيه
----------
اصل انا يوم ماهتبع
هتوسع دنيا الكلام والشبرءا
وفي كده هنسى في يوم ان هيه ""ضيقه"" !!؟؟
وعمري اساسا اهو راح بعزقه
-----------
دنيا دلوقتي ،عايزة اللي يفصل
عايزة اللي يفصل
هوه هوه اللي يوصل
--------
مصر ام الدنيا
والدنيا بنت كلب
الحجه كالها جالطه
قلبت بأزمة قلب
---------
لا انا مرضتها
ولا اعرف ايه دواها
بس لو اعرف تعبان ليه معاها
---------
هجينا سنين!!!!؟؟؟
راجعين!!!؟؟ مش راجعين !!؟؟
---------
مصر دي مامتشي
والام مدرسة
ماصدقنا نطينا السور
ونقول مين ده ؟؟ دا ده المدرسه
والناظر ناظر وهوه مسرور
----------
بياع البلد راجل وتد
لا نافع قر ولا حسد
---------
سيخ محمي في وسط شله
تعرفشي يخويا من انهي مله
واي حلول صبح فيها عله
----------
صراحة عجبتني فيها حاجات كتير ومعجبتنيش فيها حاجات كتير وهسيب ليكم التعليق

لقمة رغيف


الصورة للأمانة ال مش عارف ايه كده اللي بيقولوا عنها من مدونه ايمي
ومعرفش مصدرها اكتر من كده


بدور عليكي وسط الطرق

وبين الحواري وفوق الرصيف


بدور عليكي لأني

نفسي اكون انسان عفيف


لا عمري سرقت

ولايوم نهبت

لحد مااتدبحت

وجرحي مش طفيف


بدور جايز الاقيكي

وروحي تروح اليكي


وياه لو تجيلي

من السما وتضحكيلي

ده يبأه شيء طريف


ساعات بيتهيألي

اني بطل في قصة

والزمن بيأكدلي

اني بقيت مفيش


بدور وقلبي

كتير بيوجعني

لأني نفسي اعيش


يارتني الاقيكي

ولو بس طراطيش


وله اتحط جنبك

في ركن في الافيش


وجايز اخدلي دور

في فيلم الحرافيش


وآه لو ملقكيش

ده يبأه شيء مخيف


وتبأه ياروحي مصيبه

لو اكلك حيوان أليف


مخلاص بأه تعاليلي

جبتيلي ياماما الخفيف


بدور عليكي وسط الطرق

وبين الحواري وفوق الرصيف


وياما نفسي الاقيكي

وترديلي روحي

يالقمة رغيف

حقاً لم تعد كبلادي


القصيده دي انا مش عايز اقول لكم اد ايه هيه مؤثرة واد ايه قوية
واد ايه مش هتقدر تحبس دموعك وهيه بتهرب منك من قساوة الكلمات
كتبها الشاعر فاروق جويدة وذاعها في برنامج العاشرة مساءاً
عن قصة الشباب اللي ماتو وهما بيهربوا من قسوة هذه البلد الى الخارج
كانو نفسهم يعيشوا بكرامتهم في بلد استبيح فيها كرامتنا
مش هحكي كتير لإن اللي في القصيده اكتر بكتيير
--------------
هذه البلاد لم تعد كبلادي
كم عشت أسأل أين وجه بلادي؟؟
أين النخيل ؟ وأين دفء الوادي؟
كم عشت أسأل أين وجه بلادي؟؟
أين النخيل وأين وجه بلادي؟؟
لاشيء يبدو في السماء أمامنا
غير الظلام وصورة الجلاد
هو لا يغيب عن العيون كأنه
قدر كيوم البعث والميلاد
قد عشت أصرخ بينكم وأنادي
أبني قصورا من تلال رمادي
أهفو لأرض لا تساوم فرحتي
لا تستبيح كرامتي وعنادي
أشتاق أطفال كحبات الندى
يتراقصون مع الصباح النادي
أهفو لأيام توارى سحره
اصخب الجياد وفرحة الأعياد
أشتقت يوما أن تعود بلادي
غابت وغبنا و انتهت ببعاد
في كل نجم ضل حلم ضائع
وسحابة لبست ثياب حداد
وعلى المدى أسراب طير راحل
نسي الغناء ....فصار سرب جراد
--------

هذه بلاد تاجرت في أرضها
وتفرقت شيعا بكل مزاد
لم يبقى من صخب الجياد سوى.... الأسى
تاريخ هذه الأرض بعض جياد
في كل ركن من ربوع بلاد
يتبدو أمامي صورة الجلاد
لمحوه من زمن يضاجع أرضها
حملت سفاحا فاستباح الوادي
لم يبق غير صراخ أمس راحل
ومقابر سأمت من الأجداد
وعصابة سرقت نزيف عيوننا
بالقهر... والتدليس... والأحقاد
ماعاد فيها ضوء نجم شارد
ماعاد فيها صوت طير شادي
تمضي بنا الأحزان ساخرة بنا
وتزورنا دوما بلا ميعاد
شيء تكسر في عيوني بعدما
ضاق الزمان بثورتي و عنادي
----------

أحببتها
أحببتها ......حتى الثمالة بينما
باعت صباها الغض..... للأوغاد
لم يبق فيها غير ......صبح كاذب
و صراخ أرض في لظى استعباد
لا تسألوني عن.... دموع بلادي
عن حزنها في لحظة استشهاد
في كل شبر من ثراها .....صرخة
كانت تهرول خلفنا و تنادي
الأفق يصغر.... والسماء كئيبة
خلف الغيوم.... أرى جبال سواد
تتلاطم الأمواج فوق رؤوسنا
والريح تلقي للصخور عتاد
نامت على الأفق البعيد ملامح
وتجمدت بين الصقيع أيادي
ورفعت كفي كي يراني عابر
فرأيت أمي........ في ثياب حداد
أجسادنا كانت تعانق بعضها
كوداع أحباب بلا ميعاد
البحر لم يرحم براءة عمرنا
تتزاحم الأجساد في الأجساد
حتى الشهادة راوغتني لحظة
واستيقظت فجرا أضاء فؤادي
هذا قميصي فيه.... وجه بنيتي
ودعاء أمي ,, كيس ملح زادي
ردوا إلى أمي القميص.... فقد رأت
مالا أرى
من غربتي ...و مرادي
---------

وطن بخيل ....باعني في غفلة
حين اشترته عصابة الإفساد
شاهدت من خلف الحدود ....مواكبا
للجوع تصرخ في حمى الأسياد
كانت حشود الموت تمرح حولنا
والعمر يبكي..... والحنين ينادي
ما بين عمر ......فر مني هاربا
وحكاية يزهو بها أولادي
عن عاشق هجر البلاد وأهلها
ومضى وراء المال والأمجاد
كل الحكاية...... أنها ضاقت بنا
واستسلمت لللص والقواد
في لحظة...... سكن الوجود
تناثرت حولي مرايا الموت والميلاد
قد كان آخر ما لمحت على المدى
و النبض يخبوصورة الجلاد
قد كان يضحك والعصابة حوله
وعلى امتداد النهر يبكي الوادي
وصرخت..... والكلمات تهرب من فمي
هذه بلاد ............ لم تعد كبلادي
!!
--------------------------